طالبوا ترامب بالتوقف عن فصل الأطفال عن عائلاتهم

[vc_row][vc_column width=”2/3″][vc_column_text]

Un demandeur d’asile hondurien de deux ans pleure alors que sa mère est fouillée et détenue près de la frontière entre les États-Unis et le Mexique Photo: John Moore/Getty Images.

في الوقت الحالي، يُحتجز الأطفال الذين فُصلوا عن عائلاتهم في خيام ومستودعات ضخمة على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، بعد أن اضطروا إلى الفرار من الخطر الذي تعرضوا له في بلدانهم.

على الرغم من أن الرئيس الأمريكي ترامب وقع أمراً تنفيذياً لوقف فصل الأطفال عن عائلاتهم عند إلقاء القبض عليهم بسبب عبورهم الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك بصورة غير مشروعة، قالت الحكومة إنها قد تواصل فصل العائلات في حالات أخرى. وقد تم بالفعل فصل الآلاف من العائلات، ولم تعلن حكومة الولايات المتحدة عن أي خطط لإعادة لم شملهم.

يواجه بعض الآباء وأفراد الأسرة الذين انفصلوا عن أطفالهم الترحيل إلى بلدان قد تكون حياتهم معرضة للخطر – وحيث سيضطرون إلى العيش دون معرفة ما إن كانوا سيرون أطفالهم مرة أخرى.

كما أن الأمر التنفيذي للرئيس ترامب يوجه تعليماته أيضاً إلى السلطات الأمريكية باحتجاز عائلات طالبي اللجوء، وربما لأشهر أو لسنوات، في انتظار صدور قرارات البت في طلبات لجوئهم. وتستخدم حكومة الولايات المتحدة هذا النظام المعيب كوسيلة لردع طالبي اللجوء.

وقعوا العريضة لمطالبة الرئيس ترامب التوقف عن فصل الأطفال عن عائلاتهم.

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/3″][vc_column_text]

[fbl_login_button redirect=”” hide_if_logged=””]

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]